أغرب 10 أمهات حول العالم لن تصدقوا أنهن حقيقيات

img

هنا نستعرض معكم باقة من قصص أغرب 10 أمهات حول العالم.

أم تلد بعد 41 عام من ولادة طفلها الأول

فى المرتبة العاشرة: إليزابيث أَن، وهى الأم التى دخلت غرفة الولادة مرتين فقط فى حياتها: الأولى فى 19 مايو 1956، والثانية فى 20 نوفمبر 1997، وبهذا كان الفارق بين ولادتها لطفلتها الأولى “بلبيندا”، وولادة طفلها الثانى “جوزيف” 41 سنة كاملة، قضتها وهى على اقتناع تام بأن “بليندا” ستكون طفلتها الأولى والأخيرة، ولكن القدر شاء أن يمنحها هدية جديدة وهى فى الستين من عمرها، لتنجب طفلها الثانى بعد أكثر من أربعة عقود كاملة من ولادة ابنتها.

والدة أصغر طفل من أغرب 10 أمهات حول العالم

المرتبة التاسعة تحتلها أم أصغر طفل فى العالم ، ماهاجبين شيخ، تلك الأم التى أنجبت الطفلة “روميسا رحمان” فى 19 سبتمبر 2004، وهى طفلة يبلغ طولها 10 بوصات، أى حوالى 26 سنتيمترًا تقريبًا، ووزنها 8.6 أونصة فقط، أى حوالى 240 جرامًا تقريبًا، وحصدت “روميسا” آنذاك لقب أصغر طفل حى تمّت ولادته حول العالم، وهى الولادة التى جاءت بعد 25 أسبوعًا و6 أيام فقط من بدء الحمل.

أقصر أم فى العالم

المرتبة الثامنة كانت من نصيب “ستايسى هارولد”، أقصر أم فى العالم، وقد أنجبت “هارولد” ثلاثة مرات، رغم أن طولها لا يتعدى القدمين و4 إنشات، أى حوالى 70 سنتيمترًا تقريبًا، ورغم تحذير الاطباء للمرأة الثلاثينية من أن الإنجاب قد يعرض حياتها للخطر، إلا أنها مرّت بهذه التجربة ثلاث مرات بسلام، ورزقت بأطفال طبيعيين فى الطول والوزن، ولهذا فهى لا تكاد تصل الآن إلى نهاية ساق أصغر أبنائها.

12 ولادة طبيعية لأم واحدة

المرتبة السابعة حلّت فيها امرأة ولدت 12 ولادة طبيعية، وربما لم تظن “كارول هورلوك” – ذات الـ51 سنة – فى المرة الأولى التى دخلت فيها غرفة العمليات للوادة، أنها ستصبح رفيقًا دائمًا للفريق الطبى فى هذا المستشفى، وأنها ستكون واحدة من أغرب 10 أمهات حول العالم، فهى لم تلد مرة أو اثنتين، ولا حتى خمس مرات، بل ولدت 12 مرة، كانوا جميعهم بشكل طبيعى، وتخطت “هورلوك” بهذا الرقم عدد مرات الولادة الطبيعية لأيّة أم أخرى حول العالم، محتفظة لنفسها بالرقم القياسى فى موسوعة جينيس العالمية.

أم فى الـ 77 من عمرها وتلد توأمًا

المرتبة السادسة حلّت فيها أكبر أم لتوأم، وهى امرأة فى الـ77 من عمرها، ربما كان الأكثر توقّعًا بالنسبة لها أن ترزق بأحفاد أو أبناء للأحفاد، ولكن أن ترزق بأولاد فهذا ما يصعب تصديقه، هذا ما حدث بالفعل مع الجدة “أومكارى بنوار”، التى تغلبت على المستحيل، بل إنها تغلبت عليه بشكل مضاعف، فلم تنجب طفلاً واحدًا، بل باثنين، ولهذا استحقت – وعن جدارة – أن تكون واحدة من أغرب 10 أمهات حول العالم.

الرجال أيضًا يلدون!!

المرتبة الخامسة كانت من نصيب الأم الرجل “توماس بياتى”، والتى تحوّلت من أنثى إلى رجل، وظل هذا الرجل طوال عشر سنوات كاملة يحاول بجهد أخذ جميع الهرمونات وإجراء الجراحات اللازمة ليتحول إلى رجل بشكل كامل، ولكن بعد زواجه شاء القدر أن تكون امرأته غير قادرة على الإنجاب، فنصحه الأطباء باستغلال الجزء الأنثوى المتبقى لديه والحمل بدلاً منها، وهو ما حدث فعلاً، لينجب “بياتى” ثلاث مرات، ويحقق شهرة وانتشارًا إعلاميًّا كبيرين.

أم لـ 69 طفلاً ضمن أغرب 10 أمهات فى العالم

المرتبة الرابعة فيها هذه الأم الغريبة، أم الـ 69 طفلاً، فإذا كنّا فى الفولكلور والوعى الشعبى فى مصر والوطن العربى نعرف “أم 44″ – وهى واحدة من أنواع الحشرات المتواجدة لدينا وتستخدم كناية عن الشر – ولكن الغريب أن نسمع عن أم الـ69، وهى ليست مزحة، فهذا ما حدث فى القرن الـ18، حينما أنجبت الروسية المعروفة عالميًّا بـ “زوجة فيودور فاسيليف”، ما لا يقل عن 69 طفلاً عبر 27 ولادة، لتؤسس بذلك وحدها جيشًا كاملا من الأطفال ذوى الأم الواحدة.

أول مرة ولادة فى سن السبعين

المرتبة الثالثة لأكبر أم تلد لأول مرة، فبينما تفقد كثيرات من الزوجات والسيدات الأمل فى الإنجاب بعد سن الأربعين وانقطاع الطمث “الدورة الشهرية”، ولكن ماذا عن الهندية “راجو ديفى” التى انتظرت أكثر من أربعين عامًا ليزقها الله بمولودها الأول وهى فى سن السبعين؟ الأكثر غرابة من ذلك أنها أرضعت الطفل طبيعيًّا، ولمدة ثلاث سنوات.

طفلة من أغرب 10 أمهات فى العالم

المرتبة الثانية حلّت فيها أصغر طفلة فى العالم، وعمرها 5 سنوات وسبعة شهور فقط، هى كل العمر الذى احتاجته “لينا مادينا” حتى تصبح أمًّا، لتكون طفلة وأمًّا لطفل فى الآن ذاته، ففى عام 1939 أخذ والدا “لينا” ابنتهما إلى الطبيب ظنًّا منهما أنها تعانى من ورم فى المعدة، إلا أن فريقًا طبيًّا كاملاً أصرّ على أن الطفلة ذات الخمس سنوات حامل فى شهرها السابع، لتلد الطفلة طفلها الأول بالفعل بعد شهر ونصف الشهر من هذه الزيارة.

امرأة عربية الأولى عفى قائمة أغرب الأمهات

المرتبة الأولى تتربع عليها “نادية سليمان”، الأم الأمريكية من أصول عربية، والتى أنجبت 8 أطفال فى مرة واحدة، وقد قامت “نادية” بالمشاركة فى أحد برامج “تليفزيون الواقع” عن قصتها ومعاناتها فى تربية أطفالها، ولاقت قصتها تعاطف كثيرين من الناس الذين شعروا بمدى المعاناة التى يمكن لأم عزباء مثلها أن تعانيها مع متطلبات وضغوط تربية 8 أطفال رضع بمفردها.

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة